رسالة يوحنا 2
مقدّمة الرّسالة

1اَلشَّيْخُ إِلَى كِيرِيَّةَ المُخْتَارَةِ وَإِلَى أَوْلاَدِهَا، الَّذِينَ أَنَا أُحِبُّهُمْ بِالْحَقِّ، وَلَسْتُ أَنَا فَقَطْ بَلْ أَيْضاً جَمِيعُ الَّذِينَ قَدْ عَرَفُوا الْحَقَّ،2مِنْ أَجْلِ الْحَقِّ الَّذِي يَثْبُتُ فِينَا وَسَيَكُونُ مَعَنَا إِلَى الأَبَدِ،3تَكُونُ مَعَكُمْ نِعْمَةٌ وَرَحْمَةٌ وَسَلاَمٌ مِنَ اللهِ الآبِ وَمِنَ الرَّبِّ يَسُوعَ المَسِيحِ، ابْنِ الآبِ بِالْحَقِّ وَالمَحَبَّةِ.

الحياة حسب وصيّة الآب

4فَرِحْتُ جِدّاً لأَنِّي وَجَدْتُ مِنْ أَوْلاَدِكِ بَعْضاً سَالِكِينَ فِي الْحَقِّ كَمَا أَخَذْنَا وَصِيَّةً مِنَ الآبِ.5وَالآنَ أَطْلُبُ مِنْكِ، يَا كِيرِيَّةُ، لاَ كَأَنِّي أَكْتُبُ إِلَيْكِ وَصِيَّةً جَدِيدَةً بَلِ الَّتِي كَانَتْ عِنْدَنَا مِنَ الْبَدْءِ، أَنْ يُحِبَّ بَعْضُنَا بَعْضاً.6وَهَذِهِ هِيَ المَحَبَّةُ، أَنْ نَسْلُكَ بِحَسَبِ وَصَايَاهُ، هَذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ كَمَا سَمِعْتُمْ مِنَ الْبَدْءِ أَنْ تَسْلُكُوا فِيهَا.7لأَنَّهُ قَدْ دَخَلَ إِلَى الْعَالَمِ مُضِلُّونَ كَثِيرُونَ لاَ يَعْتَرِفُونَ بِيَسُوعَ المَسِيحِ آتِياً فِي الْجَسَدِ، هَذَا هُوَ المُضِلُّ وَالضِّدُّ لِلْمَسِيحِ.8انْظُرُوا إِلَى أَنْفُسِكُمْ، لِئَلاَّ نُضَيِّعَ مَا عَمِلْنَاهُ بَلْ نَنَالُ أَجْراً تَامّاً.9كُلُّ مَنْ تَعَدَّى وَلَمْ يَثْبُتْ فِي تَعْلِيمِ المَسِيحِ فَلَيْسَ لَهُ اللهُ، وَمَنْ يَثْبُتْ فِي تَعْلِيمِ المَسِيحِ فَهَذَا لَهُ الآبُ وَالاِبْنُ جَمِيعاً.10إِنْ كَانَ أَحَدٌ يَأْتِيكُمْ وَلاَ يَجِيءُ بِهَذَا التَّعْلِيمِ فَلاَ تَقْبَلُوهُ فِي الْبَيْتِ وَلاَ تَقُولُوا لَهُ سَلاَمٌ،11لأَنَّ مَنْ يُسَلِّمُ عَلَيْهِ يَشْتَرِكُ فِي أَعْمَالِهِ الشِّرِّيرَةِ.

توصيّات أخيرة

12إِذْ كَانَ لِي كَثِيرٌ لأَكْتُبَ إِلَيْكُمْ لَمْ أُرِدْ أَنْ يَكُونَ بِوَرَقٍ وَحِبْرٍ، لأَنِّي أَرْجُو أَنْ آتِيَ إِلَيْكُمْ وَأَتَكَلَّمَ فَماً لِفَمٍ لِكَيْ يَكُونَ فَرَحُنَا كَامِلاً.13يُسَلِّمُ عَلَيْكِ أَوْلاَدُ أُخْتِكِ المُخْتَارَةِ، آمِينَ.