Skip to content

Sunday - July 14, 2024
  

هَكَذَا قَالَ الرَّبُّ، لاَ يَفْتَخِرَنَّ الْحَكِيمُ بِحِكْمَتِهِ، وَلاَ يَفْتَخِرِ الْجَبَّارُ بِجَبَرُوتِهِ، وَلاَ يَفْتَخِرِ الْغَنِيُّ بِغِنَاهُ. (إرميا 9: 23)

Weekly Devotion

اَلْمَحَبَّةُ لاَ تَسْقُطُ أَبَداً. (1 كورنثوس 13 :8)

يحب الإنسان أن يتباهى بكرامته وقوته وعظمته. وكلّما كان مستواه في المجتمع أعلى، كلما زادت رغبته في إظهار عظمته. ولكن حينما يتظاهر الإنسان بنفسه، ينسى خالقه وقريبه وحق قريبه الذي هو مُعطى من لدن الله. فيصبح قريبي عدوي. فحينئذ يتخاصم الإنسان مع قريبه وتموت المحبة فيه. وإذا سقطت المحبة لا يكون هناك سلام بعد. فكل مكان نجد فيه عدم قناعة أو ثورة أو حرب، نعلم ان هناك عدم محبة وعدم اكتراث بالآخر. فالمحبة هي اساس الحياة في الكون. وان لم يكن هناك محبة فتتلاشى الحياة، كما قال المرنم:

إِنْ أَطْعَمْتُ كُلَّ أَمْوَالِي، وَإِنْ سَلَّمْتُ جَسَدِي حَتَّى أَحْتَرِقَ، وَلَكِنْ لَيْسَ لِي مَحَبَّةٌ، فَلاَ أَنْتَفِعُ شَيْئاً. الْمَحَبَّةُ تَتَأَنَّى وَتَرْفُقُ. الْمَحَبَّةُ لاَ تَحْسِدُ. اَلْمَحَبَّةُ لاَ تَتَفَاخَرُ، وَلاَ تَنْتَفِخُ، وَلاَ تُقَبِّحُ، وَلاَ تَطْلُبُ مَا لِنَفْسِهَا، وَلاَ تَحْتَدُّ، وَلاَ تَظُنُّ السُّوءَ، وَلاَ تَفْرَحُ بِالإِثْمِ بَلْ تَفْرَحُ بِالْحَقِّ. وَتَحْتَمِلُ كُلَّ شَيْءٍ، وَتُصَدِّقُ كُلَّ شَيْءٍ، وَتَرْجُو كُلَّ شَيْءٍ، وَتَصْبِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ.

فمن كلام المرنم نتعلم ان المحبة هي التي تنبت رجاء وصبرا في الحياة. وإن لم يكن هناك رجاء او صبرا في الحياة، كيف لنا نحن البشر أن نعالج مشاكلنا اليومية؟ فإذا، بما أن المحبة هي اساس الرجاء والصبر، إذا المحبة هي اساس كفاحنا في الحياة، ودون المحبة لا نستطيع ان نربح حرب حياتنا. فمن له محبة يثبت، ومن ليس له محبة يسقط ويخسر قريبه وحياته.